الرئيسية   لمحة عن الشؤون المدنية

مشروع أتمتة السجل المدني

الأربعاء, 20 أيلول, 2017



يعتبر مشروع أتمتة السجل المدني أحد أهم وأكبر مشاريع الأتمتة المعلوماتية في الجمهورية العربية السورية وهو يهدف الى تخزين قيود المواطنين السوريين المسجلين في  دفاتر السجل المدني مذذ احصاء 1922 والموزعة في 292 موقع في مختلف انحاء سورية والبالغ عددها حوالي /40/مليون قيد

وهو يهدف إلى منح رقم وطني لكل مواطن لدى ادخال قيده إلى الحاسب ورقم أسري لكل أسرة مؤلفة من زوج وزوجة وأولاد

والسجل المدني هو المصدر القانوني الوحيد للبيانات الشخصية للمواطن السوري مضافاً إليها من خلال عمليات الأتمتة المثبتات الشخصية (الصورة الشخصية – العلامات المميزة) ومستقبلاً البصمات العشرية وذلك بهدف الربط بين القيد المدني وشخصية المواطن 

يوفر السجل المدني المؤتمت نظاماً مؤتمتاً متكاملاً شاملاً على مستوى الوطن ويعتبر أساساً لبنك معلوماتي سكاني يوفر للمؤسسات الحكومية معلومات واحصائيات شاملة عن المواطنين وبأشكال متعددة وبسرعة كبيرة كما أنه يعتبر النواة الأساسية لبناء الحكومة الالكترونية من خلال استثماره والاستفادة منه من قبل كافة الجهات الحكومية حيث يعتبر الرقم الوطني الممنوح لكل مواطن مفتاحاً للوصول إلى بياناته أينما وردت في كافة المؤسسات والوزارات ومن المفروض أن يعتمد في مختلف الوثائق والمعاملات الخاصة بالمواطن 

كما أن البنك المعلوماتي يعتبر من أهم العوامل المساعدة في عمليات التطوير الإداري في المؤسسات العامة والتي تساعد في اتخاذ القرار السليم والصحيح 

وقد رافق تنفيذ هذا المشروع مشروع إصدار البطاقة الشخصية والتي تتمتع بمواصفات فنية وأمنية عالية لكافة المواطنين السوريين وتطبع بيانات البطاقة ضمن الباركود ثنائي البعد على خلفية البطاقة ممايجعلها قابلة للقراءة الآلية وهي تفيد في التعريف الآلي بالشخص وقد تم تجهيز /14/ مركزاً لإصدار البطاقات الشخصية في المحافظات حيث يتم طباعة البطاقات الشخصية الخاصة بكل محافظة حيث بلغ عدد البطاقات الشخصية المطبوعة لغاية تاريخه مايقارب /18/ مليون بطاقة 

 

مراحل العمل الخاصة بمشروع أتمتة السجل المدني :

نوضح فيمايلي مراحل تنفيذ المشروع :

 

1 ترميم ونسخ سجلات قيود الأساس القديمة وشبه التالفة في أمانات السجل المدني

2 التربيط الأسري للقيود في الخانة الواحدة في سجلات قيود الأساس في أمانات السجل المدني

3 تنظيم استمارات القيود المدنية واستمارات الواقعات المستجدة على القيد في أمانات السجل المدني

إدخال استمارات القيود المدنية (قيود الأساس) ومثبتات الشخصية في مراكز الأتمتة في  المحافظات (لكل محافظة مخدم ) 

ادخال استمارات الواقعات المستجدة في مراكز أتمتة المحافظة 

6 بناء شبكة اتصالات واسعة تربط أمانات السجل المدني بمديرية الشؤون المدنية التي تتبع لها وتربط المديريات فيما بينها وصولاً إلى الإدارة المركزية بدمشق) 

7 تربيط القيود المدنية (للأسرة الواحدة) المدخلة حاسوبياً على مستوى الأمانة وعلى مستوى المحافظة

المطابقة والتدقيق للقيود حاسوبياً على مستوى الأمانة

ادخال الواقعات المستجدة على قيود مواطني الأمانة المخزنة حاسوبياً من خلال حواسيب الأمانة

مع مراعاة انتهاء عمليات التربيط على مستوى محافظتها 

10 التربيط الأسري للقيود على مستوى كافة أمانات سورية

11ايفاف العمل اليدوي والانتقال إلى العمل الحاسوبي على مستوى جميع أمانات السجل المدني في القطر

12انجاز منظومة المخدم الوطني والمخدم التبادلي الاحتياطي والذي يتضمن قواعد بيانات المحافظات كافة حيث يتم تحديث المعلومات فيها يومياً عن طريق إجراء عمليات إنعاش للبيانات من مخدمات المحافظات إلى منظومة المخدم الوطني  

13إنشاء بوابة الكترونية للسجل المدني لتقديم خدمات الكترونية للجهات الحكومية والأمنية من خلال إتاحة الدخول عن بعد على هذه المنظومة للحصول على خدمات السجل المدني 

حيث أن منظومة البوابة الالكترونية الخاصة بالشؤون المدنية تقدم جميع الخدمات لمراكز خدمة المواطن  في مختلف أنحاء القطر عن طريق وصل شبكي عبر شبكة PDN بين مقر الشؤون المدنية  - الإدارة المركزية ومراكز خدمة المواطن .

والخدمات التي تقدم هي منح : (بيان فردي – بيان ولادة – بيان زواج – بيان طلاق – بيان وفاة  بيان تصحيح – بيان نقل سكن ) إضافة إلى تقديم خدمة الاستعلام عن طريق الرقم الوطني  وخدمات اخرى حسب الطلب.

وتقارير  حسب متطلبات الجهات الحكومية , وإحصائيات المكتب المركزي للإحصاء والإحصائيات الخاصة بالجنسية . وكافة الإحصائيات التي تحتاجها أي جهة حكومية في عملها تخص المواطنين كما أنه يمكن بناء أي خدمة الكترونية تحتاجها أي مؤسسة حكومية وذلك ضمن حدود وضوابط معينة تتوافق مع قانون الأحوال المدنية وأمن العمل لدى الشؤون المدنية .

14جراء عملية ترميم وتنظيف قاعدة المعطيات بغية الوصول إلى قيد مدني وحيد لكل مواطن متضمناً تنقلات قيده المختلفة وصولاً إلى أمانة سجل مدني واحدة (مشروع أمانة سورية الموحدة) .

وقد تم انجاز كافة المراحل ولم يتبق سوى مرحلة تنفيذ أمانة سورية الموحدة (تنظيف قاعدة البيانات) ونحن حالياً بصدد البدء بالتنفيذ وذلك من خلال إنشاء قاعدة بيانات جديدة ودقيقة تحقق مايلي  

1 الانتقال من سجل يقلد السجلات الورقية إلى سجل يجعل من سورية كلها أمانة سجل مدني واحدة . ويهدف إلى تنظيف قاعدة بيانات السجل المدني ليصبح للمواطن قيداً واحداً فقط ضمن أمانة سورية الموحدة بحيث يتضمن القيد بياناته ورقمه الوطني وعنوانه ووضعه الأسري وواقعاته كافة من ولادة وزواج وطلاق ووفاة ونقل سكن وغيرها .

2 دمج قواعد بيانات المحافظات الموزعة في قاعدة بيانات مركزية .

تحقيق مفهوم أمانة سجل مدني واحدة في التعامل مع القيود .

4 الحفاظ على وحدانية القيد وإلغاء أثر واقعات النقل المتمثلة بتكرار القيد المدني الذي يسبب التضخم في حجم قاعدة البيانات بدون أي فائدة تذكر .

5 تمثيل القيد المدني لكل مواطن بسجل حاسوبي وحيد ترتبط به واقعاته ويكون الرقم الوطني هو المفتاح الأساسي لهذا السجل.

تحقيق مبدأ التربيط الأسري من خلال الأرقام الوطنية .

اعتماد الرقم الوطني لإنجاز جميع عمليات التسجيل المدني والحصول على الوثائق وما يرافقها من اختبارات وعمليات مطابقة .

8 تزويد قاعدة البيانات الجديدة بجميع قيود التكامل وتحقيق دقة وتكاملية البيانات .

9 تحقيق التزامن في تسجيل الواقعات

10 الحد من تضخم السجل المدني الالكتروني الحاصل حالياً من خلال وجود قيود مكررة للمواطنين وخاصة للإناث عند الزواج مما يجعل السجل أكثر عرضه للأخطاء. 

إن تنفيذ هذا المشروع يحقق وبشكل كبير تبسيط الإجراءات المعتمدة حالياً وتيسر أمور المواطنين بحيث يصبح بالإمكان تسجيل واقعات الأحوال المدنية حاسوبياً (زواج – طلاق – ولادة – وفاة --- الخ ) والحصول على البطاقة الشخصية والبطاقة العائلية من أي مكان يتواجد فيه المواطن بغض النظر عن مكان إقامته ويصبح بالإمكان الاستغناء عن السجلات الورقية (سجلات الأساس – سجلات الواقعات) بشكل نهائي وتلغى كافة الإجراءات الورقية المعتمدة حالياً بين أمانات السجل المدني . إن إنجاز أمانة سورية الموحدة سينعكس بشكل ايجابي على المواطن وعلى الشؤون المدنية ويسرع وبشكل كبير معاملات السجل المدني للمواطنين وللجهات العامة . 



عدد المشاهدات: 211



للأعلى